قصص لواط سعودية – انا سالب و مند الصغر أعشق الأزبار

Please log in or register to like posts.
News

هاي اسمي احمد و انا سالب ممحون بكثره ناكوني تقريباً ٤٥ واحد وبدايه مخنثتي هي من ابن خالتي اسمه ابراهيم كان عمره ٢٢ وانا ١٣ كان ابراهيم ينام في منزلنا شهر ويذهب اسبوعين بسب مرض امه وانا لا يوجد لدي اخوه لذالك ادعه ينام معي في الغرفه وفي فراش واحد وطولي ١٦٣ ومربرب وزني ٦٠ جسمي سكسي لي طيز كبيره ولي صدر ووجهي مملوح لايوجد شعر وابراهيم ا ابيض ونحيف ذات يوم كنت نائم ولاحظت انه يجلخ انا تحركت ببطئ وهو حس اني لست نائم وكان هوا يشاهد فلم سكس اول ماعرفت انه فلم سكس خفت منه ونمت وانا خأئف ومن بكرا الصباح كان يضرب طيزي ويقول كبيره طيزك بمزح شباب وانا اضحك ، اتى الليل وامي ذهبت لنوم وبقيت انا وابراهيم وقال لي نريد ان نلعب ب الكمبيوتر في غرفتك طفش وذهبنا وهوا يضرب طيزي كاني قحبه وانا لا اعلم شي اول مادخلنا قفل الباب وقال نريد ناخذ راحتنا وفصخ كل شي وبقي في البوكسر وانا مندهش وهوا قال لاداعي للخجل خلك مثلي وفصخت وبقيت في البوكسر وفتح اول شي على فلم اكشن اول مااشتغل قال ابي ادور على شي
احسن وبعدها شغل فلم سكس واحد ينيك طفل صغير انا اندهشت ولم اتحدث وانا اتخيلت نفسي مكان الطفل وقام زبي وهوا اقترب مني وقام يلمس زبي من الخارج واخرجه وقام يمصه واحسست بنشوه غريبه لم احس فيها من قبل وبعدها قال مص زبي وضع طيزك في وجهي وكنت اول مره امص وهو كان يلحس طيزي بقوهه ويدخل لسانه داخل طيزي ويعودها ب اصبع ثم اصبعين وتعودت وقال اجلس على زبي حاولت اجلس ولاكن لم يدخل الا الراس وقال خلكك على بطنك وانسدحت وكان هو فوقي يحاول ادخاله دخل نصفه ثم ادخله كله مره وحده وصرخت وقمت بعجز والم في طيزي وزعلت ولبست ملابس وهو يحاول يعتذر لاكن كان الالم قوي كملت لبسي وذهبت الى المجلس ونمت ، وبعدها بفتره طويله احسست اني انا ممحون ولازم اتناك بكثره وكنت مثل زوجته كل يوم ينيكني واحياً باليوم مرتين وذهب ابراهيم الى الرياض لفتره طويله وانا وحيد ومحتاج زب
اول تجربه لي في البرامج كانت في برنامج التانقو لقيت على شاب عمره ٢٤ وانا وقتها ١٤ محتاج سالب كلمته واتفقنا انه يجي يمرني من ورا بقاله بيتنا جاء وركبت معه وكنت خايف مره لانه شخص غريب يبي ينيكني وكان مقوم زبه ويحركه وهو يسوق وقال تعال طلعه ومصه ياممحوني طلعته وكان زبه مثل زب ابراهيم وسط طوله ومصيته وهو يسوق وقف عند بيتهم قال يكفي ياخنيث انزل يالله نزلت وراه دخلني المجلس الي برا وكان فيه فراش وقفل الباب وقال يالله افصخ كل شي حتى شراباتك وفصخت وهو بعد فصخ كل شي ودفني بقوه على الفراش وطحت وهو قمز علي شفشفه وتلحيس وناكني نيك تقرباً ساعتين وهو فوقي وانا بطاحي كان يظرب طيزي وكنت مستغرب بس مستأنس ودفق ثلاث خيوط الاول دخل طيزي والثاني على طيزي والثالث قال ابيه في افمك وانا قمت علطول فتحت افمي ودفق في افمي ولبست وركبت معه عشان يرجعني وقبل لا انزل ورا البقاله قال اذا ولعت الممحونه علمني اطفيها لكك وقلت اوكك ورحت البيت علطول نزلت مني فحلي من طيزي في الحمام وتروشت ونمت وبعدها بكم يوم كلمته وجاني وناكني في بيته نفس المره الي فاتت وتكررت ٤ مرات وطفشت من واعطيته بلوك
ولقيت واحد عمره ٣٦ زبه صغير ومايقوم وبدوي وعنده نياق وحلال وقال ابي انيكك عند الحلال بس انه كان كاش وحول لي٥٠٠ ووقت المقابله يعطيني ٢٠٠ واغراني في افلوسه وكان شرطه الوحيد اني البس لبس بنوتي وصير قحبه عنده وكنت لابس جنز ضيق وبلوزه ومعي كيس فيه ملابس حريمي ونفس كل مره جاني عند البقاله ورحنا مسافه طويله وكان طريقه للحلال فاضي وكان على شروق الشمس انا علطول استغليت الفرصه وقمزت ورا ابي البس فصخت كل شي ولبست كلس وحمالات لون احمر وشعر مستعار وكعب شكله جميل ولونه اسود هاذا كان شرطه اول مارجعت مكان كان مطلع زبه ويجلخ قال تعالي مصي ياقحبتي رحت منزل راسي وامص لين نزل وهو يسوق وصلنا تقريباً الساعه ٥:٤٠ كذا وكان فيه مجلس من شينكو وفيه مكيف اول مادخلت قال بدام الشمس خفيفه امش عند الحلال رحت معه وكل الطريق هاذا مكان علي الا كلس وحمالات وكعب وكانت طزي مغريه كان يده على طيزي ويوريني الحلال ودخلنا الشبك وفصخ ملابسه وقال مص نزلت امصله والحس خصيانه وفجإهه شفت فوق راسي الراعي السوداني مطلع زبه ويجلخ انا خفت وقمت وشفت الفحل الي امص زبه عادي عنده وتأكدت انهم متفقين انهم يزغبوني انا ماخفت
ماخفت الا من السوداني زبه كبير وراح يقطعني اكيد ، قرب زبه السوداني وقال مصي ياقحبه انت قحبتنا اليوم تسمع وراح نقطعك تقطيع ياكلب ياخنزير انت مكانك هينا قام يسبني ويضربني على الخفيف على وجهي وطيزي وانا امص زبه بقوه ومولع مادريت الا زب الشايب مدخله في طيزي وصرخت صحيح زب الشايب صغير بس هو دخله على الناشف دفعه وحده دفيته وطلعه من بطيزي ارتحت شوي ورجع ينيك وصرت مااحس بشي لانه صغير ومن المحنه الي فيني لفيت وخليت السوداني ينيك وانا امص زب الشايب لين دفق على وجهي الشايب وراح داخل وانا احرقتني الشمس جت الساعه ٨ الصبح وجت الشمس وشالني السوداني ودخلني داخل وكمل نيك لين تقطعت طيزي ودفق داخل طيزي وتركني قمت غسلت وتنضفت ورجعت لهم ومسوين الفطور افطرت
واعطاني الشايب فوق فلوس ٥٠٠ زياده قال هاذا لانك نفذت شروطي زين وبعدها قال نبي اخر خيط وبعدها اوديك بيتكم وناكوني داخل ورجعت بيتنا على الساعه ١٢ الظهر

قصص لواط سعودية - انا سالب و مند الصغر أعشق الأزبارقصص لواط سعودية - انا سالب و مند الصغر أعشق الأزبار قصص لواط سعودية – انا سالب و مند الصغر أعشق الأزبار

قصص لواط سعودية - انا سالب و مند الصغر أعشق الأزبارقصص لواط سعودية - انا سالب و مند الصغر أعشق الأزبار قصص لواط سعودية – انا سالب و مند الصغر أعشق الأزبار

اصبحت اعرض طيزي في مواقع التواصل الاجتماعي وابحث عن فحول بمقابل مالي وكان عمري ١٦ ووجدت على فحول بكثره فيه منهم يدفعون فقط الدفعه الاولى والدفعه الثانيه وقت النيك ينيكون ويأتون بأصحابهم لكي يرزغبوني دون علمي ومن ثم يتركوني وحيداً في الشارع وانا اذهب الى البيت وانا ابكي من الالم وبعدها بفتره اشتريت سياره وكنت وقت المدرسه اهرب وابحث على زب لكي يخترقني وذات يوم هربت وذهبت الى المخيمات في البر ابحث عن زببه وجدت سوداني في مخيم منعزل وضربت بوري لكي يأتي اتى وقال لا يوجد ايجار قلت لا اريدك ان تنيكني بمقابل مالي قال كم تريد قلت ٥٠٠ قال ليس لدي الى ٣٠٠ تريدها اهلاً وسهلاً قلت لا مشكله وقتها لا يوجد لدي مال ونزلت اول مانرلت اتجه لمي وهو مسرع وقبلني وحملني الى الداخل وجردني من ملابسي ولحس طيزي بشغف وادخل زبه وانا لم ارى زبه بعد وناكني وابعدته من الفضول اريد ان ارى زبه وكان كبير واسود وقمت في مصه الا ان نزل منيه داخل فمي واعطاني فلوسي

قصص لواط سعودية - انا سالب و مند الصغر أعشق الأزبارقصص لواط سعودية - انا سالب و مند الصغر أعشق الأزبار قصص لواط سعودية – انا سالب و مند الصغر أعشق الأزبار

قصص لواط سعودية - انا سالب و مند الصغر أعشق الأزبارقصص لواط سعودية - انا سالب و مند الصغر أعشق الأزبار قصص لواط سعودية – انا سالب و مند الصغر أعشق الأزبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *