سكس عنيف و قوة الشهوة جعلتني ادخل زبي الى الخصيتين

Please log in or register to like posts.
News

قصتي هاته يومها حين كنت محتاج الى سكس عنيف و شدة الشهوة اضطرتني الى الذهاب الى احدى بيوت الدعارة التي كانت تنشط بطريقة غير رسمية و تقع في حي قصديري مليئ بالمجرمين و لكن لم اتردد في الذهاب هناك رغم خطورة الامر . و قبل ان اصل الى المكان ركنت سيارتي بعيدا حتى اتجنب السرقة و اخفيت كل شيئ من هاتف محمول و ساعتي و النقود ثم دخلت الحي و وجدت الفتيات جالسات في كل مكان و كل واحدة ترتدي ملابس فاتنة و لكن لم تكن كلهن جميلات فالبعض منهن حتى لو دفعت لي كل اموال الدنيا لن انيكها و هناك حتى نساء كبيرات . و وقعت عيني على فتاة سمراء ذات طيز يكاد يمزق فستانها و صدرها جميل و بارز جدا و بمجرد ان نظرت نحوها حتى تبسمت و اشارت الي بثمن النيك و الحقيقة الثمن لم يكن كبير جدا و انا وافقت  عليه بسرعة كبيرة و اخذتني من يدي و ادخلتني الى غرفة هناك كانت بسيطة جدا و عبارة عن سرير مهترئ  وكرسي فقط . و حين دخلت كان قلبي ينبض فانا كنت حار جدا و نادرا ما انيك و الفتاة تمارس الدعارة و خبيرة جدا و لكن كنت متاكد اني ساذقيها سكس عنيف و ساخن و حتى زبي كان بانتصاب رهيب و جائع جد
و اقتربت مني الفتاة التي كانت سمراء و وضعت يدها مباشرة على زبي و وجدته متصلب و واقف و ضحكت و قالت هههههه زبك صغير و اخرجته لها و هي حين راته علمت ان زبي ليس صغير و لكن هي طريقة في الاستفزاز فقط . و ليتها لم تستفزني لاني بعدها اذقتها سكس عنيف من ذلك الزب الذي وصفته بالصغير  و امسكت راسها و انزلته بالقوة نحو زبي لترضعه ثم ادخلت زبي في فمها كما يدخل في الكس حتى قطعت انفاسها و اخرجته و دفعتها على السرير و رفعت رجليها على كتفاي و انا اشعر اني قد اصبت في رجولتي لما وصفت زبي بالصغير . ثم ررفعت فستانها لاجدها عارية بلا كيلوت و كسها محلوق و ابيض شهي جدا ثم دفعت زبي بقوة على مرة واحدة الى كسها فادخلته بالكامل الى الخصيتين و كسها جد ساخن و حار و انا صرت اخضه بكل قوة و استمتع بالكس الحار و لم يكن زبي كبير جدا و لكنه كبير نوعا ما و هي اخترتها لانها فتاة شابة فانا اكره الكبيرات و كسها لم يكن واسع جدا رغم انها تمارس الدعارة . و كنت انيكها في سكس عنيف و ساخن جدا حيث ادخل زبي و اخرجه و اتعمد جعلها تصرخ و تئن و اسمع اهاتها اه اه اه اه اح اح بالراحة على كسي اه اه اه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *